كلمة الوكيل

كلمة الوكيل   يعتبر تطبيق مفاهيم الجودة في الكليات والأقسام من أهم المبادرات التي تتبناها جامعة الملك سعود داخل كلياتها. لذلك فإن بناء نظام داخلي للجودة وتوكيدها يعتبر القوة الدافعة المطلوبة لدفع نظام التعليم بالكلية بشكل فعال ليحقق أهداف ورسالة الكلية. وبذلك تقوم الكلية بدورها في دعم رسالة وأهداف الجامعة  وتحقيق الريادة العالمية والتميز في بناء مجتمع المعرفة ولا يمكن تحقيق كل ذلك بدون الإسهام مع إدارة الكلية وأقسامها المختلفة في وضع خطة إستراتيجية طويلة المدى لتطوير عمليتي التعلم والتعليم بما يتناسب مع متطلبات العصر واحتياجات المجتمع وسوق العمل. وهنا هدف في أهمية  تأسيس وكالة التطوير والجودة  في كلية التمريض وغيرها من الكليات في جامعة الملك سعود. وستعمل الوكالة بكل جد واجتهاد لتطبق الكلية أعلى معايير الجودة في إطار خطتها الإستراتيجية المقتبسة من الخطة الإستراتيجية للجامعة والتي رسمت لنفسها خارطة مستقبلية تضعها على طريق المنافسة الوطنية والإقليمية والعالمية بإذن الله تعالى .   د. عبدالرحمن بن سعيد الشهري  

  مزيد